التخطي إلى المحتوى

تراجعت المؤشرات الخاصة بقياس سعر الدولار الامريكى وقيمتها امام سلة العملات الرئيسية حول العالم اليوم مع سيطرة الحزب الديمقراطى الامريكى فى فى نتائج مجلس النواب الامريكى من الحزب الجمهورى الامريكى ويقول محللون امريكيون ان الانقسام فى الكونغرس الامريكى بعد الانتخابات من الممكن ان يلحق بعض الضرر فى قيمة العملة الامريكية بشكل موقت .

سيطرة الديمقراطيين يعنى رفض سياسات ترامب الاقتصادية.

وتاتى السيطرة الجديدة للحزب الديمقراطى الامريكى على مقاعد مجلس النواب بعد الانتخابات الاخيرة هو مؤشر يدل على رفض السياسات الخاصة بالاقتصاد التى يتبعها الرئيس الامريكى الحالى دونالد ترامب والتى تعزز نمو الشركات عن  الافراد وهى السياسات التى يرفضها عدد كبير من الشعب الامريكى.

ولهذا السبب تراجع مؤشر الدولار بنسبة وصلت الى 0.56 % الى 95.7740 نقطة وذلك بعد تفوق الدولار على معظم العملات المنافسة له على مدار هذا العام وذلك بالاعتماد على قوة الاقتصاد الداخلى ورفع سعر الفائدة ولكن وبسبب الوضع السياسى الموقت ارتفع الدولار الامريكى الى 0.15 % وخسر الدولار 0.19 % كما سجل الين اليابنى 113.21 ين مقابل الدولار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *